المسرح المدرسي "وا محمداه "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المسرح المدرسي "وا محمداه "

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 24 فبراير 2012, 07:45

[right]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

وا محمداه
الشخصيات:
الأم- الإبن- الداعي.

يطرق الإبن الباب بشدّة بينما الأم تصلي, تسلّم ثم تسرع لفتح الباب.
الأم: من الطارق ...من؟
الإبن: افتحي يا أم....افتحي.
الأم: وليد...ما بك يا ولدي...ما بك؟
الإبن: أميمتي...أميمتي...أميمتي...
الأم: ولدي ما الذي جرى...ما بك؟
الإبن: حبيبي يا أم...حبيبي...
الأم: ماذا...؟ من أخوك؟
الإبن: حبيبي يا أم...حبيبي...
الأم: من...أبوك؟
الإبن: آهٍ... يا أم ...أما عرفته...وأنت من علمني أنه أحب الخلق.
الأم: عليه الصلاة والسلام, عليه الصلاة والسلام, ولكن...ما الذي جرى؟ أفصح يا ولدي...أوضح؟
الإبن: أمي...ماذا أقول وما عساي أقول ؟؟ ...لقد شتموا حبيبنا, رسولنا, قدوتنا...وهو خير الخلق أجمعين...
الأم: ماذا تقول؟ ...أعد ...من أين لك هذه الأخبار المشينة؟
الإبن: أعلمونا في المدرسة...فسقط النبأ علينا كالصاعقة, أصدق ما يقولون أم أخبار متفرقة؟ فسالت الدموع مترقرقة...وعبرات الأطفال صادقة...آهٍ حبيبي...آهٍ حبيبي.
الأم: وا محمداه...وا محمداه...وحبيباه......من هذا الذي سولت له نفسه ليشوه صورة الحبيب المصطفى...من ...من؟ أيعرفونه؟ هل درسوا سيرته؟...لا والله ليس هذا إلا سفيه قوم جاهلهم.
الإبن: هو كذلك...يا أمّاه, فلقد نعت حبيبنا بالإرهابي... وهم الإرهاب عينه وشوهوا أخلاقه وهم الفساد ذاته, وكيف يتحدثون عنه خيرا والحقد والكراهية تطمس قلوبهم...كيف...كيف؟
الأم: اللهم يارب زلزل الأرض تحت أقدامهم وشل أجسامهم.
الإبن: آمين يارب...آمين...إنهم أصلا في الضلال يعمهون, لكن ياأم أين أحفاد الرسول؟ أين أحبابه الكثيرون؟ يامن تدّعون وتدّعون...وخلف حجاب الذلّ تتوارون؟ هذا الحبيب يهان فما أنتم فاعلون...فما أنتم فاعلون؟
الأم: يامن تدّعون حبه...سيروا على خطاه تنجحون, يامن تدّعون ودّه... أحيوا سيرته تفوزون...لا نريد عيشا ممزوجا بالجبن والهوان بل نريد عيشا عزيزا لا يضام, هو الرحمة عليه الصلاة والسلام, هو القرآن يمشي على الثرى فيخر الكون مسبحا لله دون سؤال أفيقوا أفيقوا.
الداعي:
أمة الإسلام طال النوم فاصحي ودعي النوم لقوم خاملين
وتغني وانشدي ركب المعالي وأعيدي للعلا صرحا مكينا
إن سئلت عن معانيك فقولي ها هو الإسلام دين الخالدين
أو سئلت عن بقاء الظلم فقولي لن يدوم الظلم لا لن يدوما
فإذا الليل تناءى ثم ولّى فتلاه الظلم مهزوما مهينا
واستبان الصبح وضاحا نديا واستعاد الدهر مجد المسلمينا

الجميع:

أفيقي أمة الإسلام أفيقي.

تأ ليف :ر.أ / 19ديسمبر 2006


avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى