يا فتى أنها تطلب على قدرها وانا اعطيها على قدري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يا فتى أنها تطلب على قدرها وانا اعطيها على قدري

مُساهمة من طرف abou khaled في السبت 25 مارس 2017, 09:13

يا فتى أنها تطلب على قدرها وانا اعطيها على قدري



كان الليث بن سعد
يتاجر في العسل
وذات يوم رست سفينة له محملة بالعسل


وكان العسل معبأ
في براميل فأتت له سيدة عجوز تحمل وعائا صغيرا وقالت له ،
أريد منك أن تملأ هذا الوعاء عسلا لي فرفض وذهبت السيدة لحالها


ثم أمر الليث مساعده
أن يعرف عنوان تلك السيدة ويأخذ لها برميلا كاملا من العسل


فاستعجب الرجل وقال له:-
لقد طلبت كمية صغيرة فرفضت وها أنت الآن تعطيها برميلا كاملا


فرد عليه
الليث بن سعد ،
يا فتى أنها تطلب على قدرها وانا اعطيها على قدري


لو علم
المتصدق حقّ العلم
وتصور أن صدقته تقع
في ( يد الله ) قبل يد الفقير ،
لكانت لذّة المعطي أكبر من لذة الأخذ

abou khaled

عدد المساهمات : 1367
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى